الدفع عند الإستلام | المزايا والتحديات

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin

لاقت التجارة الإلكترونية رواجاً كبيراً في الوطن العربي، مما أسهم بدخول آلاف الشركات الجديدة إلى السوق، ما بين شركات تدير متاجر إلكترونية وأخرى تقدم خدمة التوصيل للعملاء. تعددت الخدمات في هذا المجال، إذ قدمت الشركات وسيلةً آمنةً للدفع تلائم إحتياجات المتسوقين العرب، وهي (الدفع عند الإستلام).

ما هي آلية الدفع عند الاستلام؟

الدفع عند الاستلام أو COD، هي الدفع النقدي الذي يقوم به المشتري فور تلقيه الطرد، حيث تعد هذه الخدمة، وسيلة الدفع المفضلة عند المتسوقين العرب، حيث تشير الإحصائيات، أن 76% من طلبات التجارة الإلكترونية في الوطن العربي يتم فيها الدفع عند الإستلام، لكن لماذا؟

– وسيلة الدفع عند الإستلام أكثر أمانا للمتسوقين، حيث توجد احتمالية لأن يتعرض المشتري لعملية نصب عند الدفع إلكترونياً.
– لا يمتلك الجميع بطاقة فيزا، حيث في السعودية على سبيل المثال، نسبة المتسوقين الذين يستخدمون الفيزا لا تتعدى ال18%.  
– تمنح هذه الوسيلة نقطة قوة للمشتري، حيث بإمكانه إعادة الطرد لو وجده دون المواصفات ودون أن يخسر فلساً واحد.
– تمهل المشتري الوقت ليتدبر شؤونه المالية في حال إحتاج منتجً بشكل مستعجل ولم يمتلك المال ليدفع إلكترونياً.

رغم كثرة مزايا وسيلة الدفع عند الإستلام، وما تجلبه من دخل لقطاع التجارة ورضا للمتسوقين، إلاّ ان لها سلبيات عديدة. تشكل هذه الطريقة عبئاً على شركات التوصيل والمتاجر الإلكترونية، حيث لهذه الوسيلة تحديان رئيسان، وهما الحفاظ على عدم ضياع المال في هذه الدائرة الشائكة، كما والطرود الراجعة بالدفع عند الاستلام، والتي تبلغ نسبتها ضعف نسبة الطرود التي يتم الدفع مقابلها إلكترونيا. 

حلول مشاكل الدفع عند الإستلام التي توفرها أنظمة الإدارة الذكية

خَلقت أنظمة إدارة عمليات التوصيل مثل FarEye وShipsy حلولاً تساهم في تخفيض نسبة الطرود الراجعة، عبر آليات مثل التواصل الحيّ بين السائق والزبون النهائي، التي يتأكد من خلالها عامل التوصيل من وجود الزبون النهائي ومدى جديته في استلام الطرد.

لكن ما أهملته هذه الأنظمة هي عملية ما بعد التوصيل. أي الدائرة التي يتنقل خلالها المال، بدءاً من السائق مروراً بالمحاسب ثم عودتها إلى السائق الذي ينهي الدائرة بنقل الأموال إلى التاجر.

هذه الدائرة محفوفة بالمخاطر وإذا ما لم يتم إدارتها بشكل آلي وتكنولوجي، ستكون سبباً في تراجع شركة التوصيل وفشلها.
كيف ذلك؟

– المال خلال هذه العملية عرضة للسرقة أو الإختلاس.
– تستغرق الأمور المحاسبية الكثير من الوقت والجهد.
– تحتاج هذه العملية لعدد كبير من الموارد البشرية.
– هذه العملية عرضة للأخطاء البشرية.

لكن LogesTechs لإدارة العمليات اللوجستية، طوّرت نظاماً هو الأول من نوعه، يقلل نسبة الخطأ إلى 0% ويعطي نتائج مثالية. حيث يدير نظام الدفع عند الإستلام كافة الأمور المالية، منذ لحظة إستلام السائق للمال مروراً بالمحاسب وصولاً إلى التاجر.
ما هي مزايا نظام إدارة الدفع عند الإستلام؟

نظام العُهد:  
وهو نظام رقابي يبقي الإدارة على دراية بموقع المال من هذه الدائرة (سواء السائق أو المحاسب).

توفير الوقت والجهد: 
يوفر النظام الوقت والجهد على كل من المحاسب والسائق، حيث يخلص العاملين من الأعمال الورقية، كما يتيح لهم تعبئة البيانات بأقصى سرعة.

نزاهة وشفافية عالية: 
بإستخدام النظام، لا مجال لوقوع أي عملية سرقة أو اختلاس دون التعرف على مرتكبها.

يقلل الأخطاء البشرية:
مع نظام المحاسبة المتكامل، لا مجال للخطأ بالأرقام أو الأسماء أو ايٍّ من البيانات.
رقابة مالية:
يسلط هذا النظام الضوء على المال مهما حصل من تأخيرات أو عوامل خارجية أثرت على سير العملية، حيث يبقى مراقباً.

رغم كثرة مزايا وتحديات وسيلة الدفع هذه، لكن الجلي أن الدفع عند الإستلام وسيلة أساسية في الوطن العربي ولن تختفي قريباً. وعلى شركات التوصيل اللجوء إلى التكنولوجيا حتى تتمكن من مجاراتها. 

لمعرفة المزيد حول نظام لوجستكس، وأنظمة الدفع عند الاستلام زوروا موقعنا:

Book your appointment to view the system

Demo Version

Book A democontact us
admin

admin

Leave a Replay